: بحث

(شروط الوضوء)

س1:  هل يجب تجفيف أعضاء الوضوء قبله أم لا يجب ؟
ج1:  الاحوط وجوباً تقليل رطوبة مواضع المسح قبل المسح عليها على نحو يكون المسح ببلة اليد عرفاً لا بالبلل السابق على العضو الممسوح ولا بالماء المختلط منهما.
س2:  ما المقصود بـ( الاستدامة الحكمية ) و( الاستدامة الحقيقية ) ؟
ج2:  المقصود من ( الاستدامة الحقيقية ) الالتفات التفصيلي إلى النية ، والمقصود من ( الاستدامة الحكمية ) استمرار النية إجمالاً بحيث لو سُئل المكلف عن عمله لأجاب عنه وعن غايته التي دعته إليه تفصيلاً .
س3:  هل يضر وجود بعض قطرات الماء على الرجلين والمسح عليهما سواء كانت من ماء الوضوء أو من غيره ؟
ج3:  إذا تحقق مسمى المسح فيما تبقى من الرجل جافاً صح الوضوء .
س4:  هل يعتبر الوشم المتعارف عند بعض الناس بالرسم على بعض أعضاء الجسم حاجباً يمنع صحة الوضوء أو الغسل أو التيمم ؟
ج4:  إذا أصبح جزءاً من لون البشرة فلا يكون حاجباً .
س5:  ما حكم صبغ الشعر أو ما يسمى بـ( الميش ) بالنسبة للمرأة ؟
ج5:  يجوز الصبغ المذكور وليس هو محرماً ولا مبطلاً للوضوء .
س6:  ما حكم الجرم الذي يرى بعد انتهاء الصلاة على أجزاء الوضوء ودون علم مُسبَق بوجوده ؟
ج6:  إذا احتمل أنه لم يكن موجوداً أثناء الوضوء أو احتمل وصول الماء من خلاله إلى البشرة لكثرة صب الماء مثلاً صحَّ الوضوء ، وإن علم بوجوده أثناء الوضوء ومنعه من وصول الماء للبشرة وجب إعادة الوضوء والصلاة .
س7:  رجل مُعوَّق قُطعت إحدى رجليه من الساق هل يجب عليه مسح ما بقي من رجله المقطوعة ؟ وماذا يجب عليه في الغسل ؟
ج7:  لا يجب عليه مسح ما بقي من رجله وأما في الغسل فيجب عليه غسل بدنه جميعاً بما في ذلك ما بقي من رجله .
س8:  هل يجوز مسح الرأس باليد اليسرى ؟
ج8:  الأحوط وجوباً عدم المسح باليد اليسرى مع إمكان المسح باليمنى .
س9:  من لم يُتَممّ غسل الوجه أو اليد اليمنى أو اليد اليسرى في الغسلة الواجبة وأتمها في المستحبة عمداً هل يحكم بصحة وضوءه ؟
ج9:  نعم يصح وضوءه .
س10:  عند مسح الرأس في الوضوء هل يكفي المسح على ظاهر الشعر أم يجب إدخال الأصابع بين خصلات الشعر ثم المسح من الأعلى إلى الأسفل ؟
ج10:  يكفي المسح على الشعر إذا لم يكن موضع المسح طويلاً بحيث لو مده لخرج عن مقدم الرأس . كما لا يجب المسح من الأعلى للأسفل ، بل يكفي المسح كيف اتفق .
س11:  مقطوع اليدين هل تسقط عنه الطهارة سواء كانت ترابية أم مائية ؟ وعلى فرض وجوب الطهارة المائية فهل يجب عليه غسل الوجه فقط ؟
ج11:  لا بُدَّ من غسل الوجه ، والأحوط وجوباً أن يغسل ما بقي من العضد مضافاً إلى وجهه ، فإن أمكنه أن يباشر ذلك بنفسه ولو بأن يضع العضو المغسول تحت الحنفية وجب عليه ذلك ، وإن تعذر ذلك وجب عليه تكليف غيره بذلك ، ويمسح ذلك الغير له على رأسه ورجليه .
س12:  ما حكم الماء المترشح من الأغسال الواجبة على إناء ماء أو غيره ؟
ج12:  الماء المذكور طاهر لا ينجس ما وقع عليه ، إلا أنه إذا سقطت منه قطرات على ماء آخر أمكن الاغتسال والوضوء بذلك الماء ، وإذا وقع كثير منه على الماء الآخر لم يصح الوضوء والغسل به .
س13:  هل يجوز الوضوء أو الغسل في ماء كثير قد تغير بلون الكبريت أو طعمه ويسمى ( ماء كبريت ) ؟ علماً أن هذا الماء جاري في منطقة ( البادوش ) في ( الموصل ) ؟
ج13:  لا بأس بالوضوء والغسل به ما دام يصدق عليه أنه ماء .

«« « 1 » »»