: بحث

(الصور والأفلام)

س1:  هل هنالك اشكال من مشاهدة الصور القديمة الى نساء الاقارب وهن في سن الطفولة و الان في سن الرشد وهن مكشوفات الرأس؟
ج1:  لا يجوز النظر بشهوة على الاحوط وجوباً ويجوز بدونها إلا إذا كان ذلك موجباً للهتك لتسترها واحتشامها ونحو ذلك فيحرم.
س2:  هل تجوز مشاهدة الأفلام والصور المثيرة مع الزوجة فقط ، ولا يترتب على ذلك الوقوع في المحرم ؟
ج2:  لا تجوز المشاهدة على الأحوط وجوباً .
س3:  إذا اتفق الزوجان على أن يشاهدوا الأفلام العارية أثناء الجماع فقط ، هل هذا حرام ؟
ج3:  لا تجوز مشاهدتها - في مفروض السؤال - على الأحوط وجوباً .
س4:  ما حكم النظر إلى الصورة الخلاعية بدون شهوة ؟
ج4:  الاحتمال المفروض في السؤال بعيد في نفسه، وينبغي للمؤمن الابتعاد عن مثل ذلك لما قد يسببه من وقوع في الحرام.
س5:  تنتشر في هذه الأيام ظاهرة مشاهدة الأفلام الأجنبية الإباحية ، ويشاهدها البعض بدعوى استنهاض رغبته الجنسية إذا أراد الجماع مع زوجته ، فالسؤال هو : هل يجوز مشاهدة هذه الأفلام الأجنبية الإباحية بحضور الزوجة ، دون حدوث ضرر آخر ؟
ج5:  لا يجوز التلذذ بالنظر إلى الأفلام المذكورة على الأحوط وجوباً ، سواء كان بحضور الزوجة أم بدونه .

«« « 1 » »»